الأربعاء، 1 أغسطس، 2012

من غرائب دوري أبطال أوروبا, ليفربول في بطولته يتأهل من المجموعات بأشد صعوبة ..




ليفربول في بطولته العظيمة والي حاز عليها بأفضل ما يمكن أن تُحاز به .. كانت أحد صعوباته إن لم تكن الأصعب هي دور المجموعات .. مع إن مجموعته ما كانت بذيك المجموعة الصعبة والحديدية, لكنه وضع أمله بآخر جولة .. وكان ضروري بآخر هالجولة يفوز بـ فرق هدفين كأقل تقدير إن كان يبي يكسب بطاقة التأهل ..

كانت نتايج الفريق مترنحة بالمجموعات, بداية البطولة لعب مع موناكو وكانت مباراة جيدة فاز فيها ٢-٠ بأقدام سيسيه وباروش, ثاني مباراة كانت ضد أولمبياكوس وهنا خسر الليفر ١-٠, رجع للأنفيلد يقابل ديبورتيفو وتعادل معه ٠-٠, راح يلعب مع الديبور مرة ثانية بأسبانيا بس هالمرة فاز الليفر ١-٠ "أندراد", راح لفرنسا يقابل موناكو بس انهزم ١-٠ ..


إلى ما جت هالمباراة, والي هي الحاسمة والمؤكدة لتأهل أحد الفريقين مع أفضلية أولمبياكوس بالفرص, توجد فرصة وحدة لليفر مقابل ثلاث لليونانيين والي هي "فوز-تعادل-خسارة بفارق هدف غير ١-٠", كان أولمبياكوس المتصدر بـ ١٠ نقاط .. يجي بعدهـ موناكو بـ ٩ ومن بعدهم الليفر بـ ٧ نقاط ..

سجل ريفالدو فاول بالشوط الأول, وبكذا صار عند اليونانيين الأفضلية بالتأهل برأس المجموعة, وحتى لو سجل الليفر هدفين ما راح يتأهل لأن الأفضلية من صالح أولمبياكوس .. انتهى الشوط الأول على هدف ريفالدو ..
بدأ الشوط الثاني, فرصة الليفر الوحيدة بالتأهل إنه يسجل ٣ أهداف بهالشوط, بينيتيز يدخل "سيناما" .. ومن أول دقيقتين الليفر يعدل النتيجة عن طريق أقدامه, بينيتيز بهاللحظة ما فرح .. قام يناظر الساعة وشال هم الوقت ..

بدأ الليفر يتحمس ويكثف الهجمات والخطورة, حتى إن جيرارد سجل هدف جميل ولكن ما احتسبه الحكم, بينيتيز أخرج باروش وأدخل ميلور وسجل هدف .. وسبحان الله هذا ثاني لاعب يدخله ويسجل هدف بنفس الشوط ..

وإلين ما بقى ١٠ دقايق على المباراة, سجل جيرارد هدفه الجميل الي بالصورة بالدقيقة ٨٦ وتأهل الليفر كثاني مجموعته بعد موناكو الي فاز على الديبور ٥-٠, وعمّت الفرحة أرجاء الأنفيلد ..



ماني من مشجعي الكبير ليفربول ولا من مناصريه, ولكن عراقة هذا النادي تجبرني على احترامه .. يكفيه أنه استطاع تسجيل ثلاث أهداف من شوط واحد مرتين بذيك البطولة, ثانيها معروف .. بنهائي وكانت من ٦ دقائق فقط .. وضد أقوى ميلان بعد ميلان ساكي ..